لمحة أخبارية
Print This Post
إستقبال / الأخبار / جلسة عمل مع وفد عن ولاية القصرين

جلسة عمل مع وفد عن ولاية القصرين

أشرف السيد كمال الدوخ وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية والشؤون المحلية والبيئة بالنيابة بعد ظهر اليوم الثلاثاء 23 مارس 2021، على جلسة عمل، بحضور وفد يترأسه كل من السيد والي القصرين والسيد كاتب عام الولاية والسادة النواب عن الجهة، والسيد المدير الجهوي للتجهيز والسيد المدير الجهوي للتطهير والسيد الممثل الجهوي للجامعة الوطنية للبلديات التونسية والسادة رؤساء المنظمات الوطنية بالجهة (اتحاد الشغل، اتحاد الفلاحين اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية) وعدد من إطارات الوزارتين والمؤسسات تحت الإشراف.
وخُصصت الجلسة للنظر في مختلف الصعوبات والاشكاليات ومشاغل الجهة الخاصة بتنفيذ مجمل المشاريع بولاية القصرين و المتعلقة أساسا بالشأن المحلي والبيئة والبنية التحتية والتهيئة العمرانية وذلك بهدف دفع جديد لمسار التنمية وتحسين ظروف عيش المواطنين.
وقد تم التطرق إلى كافة الصعوبات الهيكلية للبلديات على غرار محدودية الموارد المالية والبشرية وافتقار العقارات المخصصة لتنفيذ المشاريع البلدية بالنسبة للبلديات الجديدة والبلديات التي تمت توسعة مجالها الترابي.
هذا إلى جانب ضعف نسبة التأطير لبلديات الجهة.
وقد تم عرض المشاغل في علاقة بالجانب البيئي والنظافة وجمالية المدن وتثمين النفايات والتطهير .
وتم استعراض أهم برامج الوزارة وآليات عملها فيما تعلق ببرنامج “مساعدة ومساندة ” لتوفير الدعم المالي والمساعدة على خلاص الديون لعدد من البلديات التي تمر بصعوبات مالية ظرفية، هذا كما تم عرض برنامج الوزارة في دعم الموارد البشرية للبلديات على غرار برنامج الانتداب الخصوصي وآلية الحراك الوظيفي الذي سيمكن البلديات من الرفع في نسبة التأطير بها.
وفيما تعلق بالجانب البيئي، تم تدارس مقترحات عدة، لتحسين الوضع البيئي ومنها بالخصوص إحداث وكالة جهوية للتصرف في الخدمات الحضرية وإحداث وحدة ومعالجة وتثمين النفايات المنزلية ، هذا كما تم عرض برنامج تدخل الديوان الوطني للتطهير لإنجاز وتهيئة محطات تطهير بكل من ماجل بلعباس فريانة، فوسانة، سبيبة وجدليان.
ومثلت الجلسة مناسبة تم خلالها بسط لمحة عن مشاغل الولاية في علاقة بمشاريع البنية التحتية على غرار مشروع الطريق الحزامية الكبرى لمدينة القصرين والطريق الحزامية لمدينة فريانة ومشروع الطريق السيارة تونس جلمة ومشاريع تدعيم الطرقات المرقمة.
وكما تم التعرض إلى عدد من المشاريع في علاقة بتهذيب وتعصير الطرقات والبرنامج الوطني لتهيئة وتعبيد المسالك الريفية ومشروع حماية مدينة القصرين من الفيضانات ومراجعة أمثلة التهيئة العمرانية.
من جانبه ثمن السيد الوزير حرص الوفد الجهوي على النهوض بالتنمية في الجهة داعيا إياهم لاقتراح مشاريع الجهة حسب الأولوية قصد إدراجها في المخطط الرابع عشر للتنمية 2021-2025.
من جانبهم دعا ممثلو المنظمات الوطنية إلى ضرورة التسريع في إيجاد حلول لكافة الصعوبات التي حالت دون خلق مناخ أعمال جيد من شأنه أن يدفع عجلة الاستثمار ويرفع من جاذبية الجهة.
وأوصى السيد الوزير بعقد سلسلة من جلسات العمل على مستوى الولاية بحضور المدير العام للموارد وحوكمة المالية المحلية والمدير العام لصندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية حول المالية المحلية وبرامج الاستثمارات البلدية لفائدة بلديات الجهة وجلسة عمل ثانية بحضور الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير لعرض مشاريع التطهير وتدارس مجمل مقترحات الجهة وجلسة عمل ثالثة بين الديوان الوطني التطهير ووكالة التهذيب والتجديد العمراني لتنسيق التدخلات في خصوص برنامج تهذيب حي النور.
ودعا السيد الوزير الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات إلى إعلام الجهة برزنامة إنجاز المنظومة الجديدة للتصرف في النفايات على أن تتولى السلط الجهوية والمحلية توفير مواقع مراكز التحويل بالبلديات وتخصيصها لإنجاز المشاريع.

Vérifiez également

الجريدة الرسمية للجماعات المحلية

المطبعة الرسمية للجمهورية التونسية الجريدة الرسمية للجماعات المحلية : 067 بتاريخ 28/09/2021 الجريدة الرسمية للجماعات …