لمحة أخبارية
Print This Post
إستقبال / الأخبار / بلاغ حول تنفيذ حملة تحسيسية وطنية للسلامة المرورية

بلاغ حول تنفيذ حملة تحسيسية وطنية للسلامة المرورية

في إطار إثراء المجهودات التحسيسية للمرصد الوطني لسلامة المرور بما يحقق أكثر نجاعة في الحرب ضد المتسبب الرئيسي للقتلى على الطرقات التونسية ”السرعة ويمكن من استهداف أكبر شريحة ممكنة من مستعملي الطريق بمختلف جهات الجمهورية باستعمال آليات التواصل الحديثة، قام المرصد الوطني لسلامة المرور بإعداد مشروع حملة تحسيس وطنية سيتم تنفيذها في النصف الثاني من شهر ديسمبر 2021 وستمولها كليا المنظمة العالمية للصحة. تتضمن هذه الحملة ما يلي:

  • إنتاج ومضة تحسيسية رقمية 2D والترويج لها من خلال حملة مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى القنوات التلفزية بداية من 20 ديسمبر 2021.
  • حملة تعليق حضري موزعة على 50 نقطة تشمل كل ولايات الجمهورية: تعتمد أسلوب التوعية وتركز على تحفيز الرقابة الذاتية لدى مستعملي الطريق وتنجز على مرحلتين:
  • مرحلة تمهيدية تعتمد على نشر نص أولي: ” لا تسرع طريق مراقب بالرادار”، وتمتد هذه المرحلة من 15 إلى 19 ديسمبر والغرض منها هو جلب انتباه مستعملي الطريق وتحريك فضولهم بخصوص الغاية من هذه الرسالة.
  • مرحلة ثانية تمتد من 20 إلى 31 ديسمبر، يتم خلالها تعويض النص الأولي بصورة تتضمن الرسالة الأساسية لهذه الحملة وهي ” كون إنت الرادار”.

وفي إطار الاستثمار الأمثل لهذه الحملة المرجو من السادة رؤساء البلديات التفضل بـ:

  1. تمرير الومضة المشار إليها بفضاءات المواطن وعلى مواقع الواب ومواقع التواصل الاجتماعي الراجعة لكم بالنظر.
  2. دعوة المؤسسات السياحية والملاهي لتمرير الومضة بفضاءاتها.
  3. دعوة القاعات الرياضية والمؤسسات والأندية الشبابية لتمرير الومضة بفضاءاتها وعلى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها.
  4. عرض الومضة عبر أكبر عدد ممكن من الشاشات الرقمية بالطريق العام والراجعة لكم بالنظر.

مع العلم وان هذه الومضة هي متاحة على الموقع الالكتروني لبوابة الجماعات المحلية الى جانب موقع واب المرصد الوطني لسلامة المرور www.onsr.nat.tn وعلى صفحته للفايسبوك وذلك بداية من انطلاق الحملة بتاريخ 20 ديسمبر 2021.

Vérifiez également

دعوة للتعبير عن الرغبة في الانتفاع بموارد الهبة المخصصة لتمويل الاستثمارات البلدية في إطار إعادة هيكلة برنامج التنمية الحضرية والحوكمة المحلية

تبعا للأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا، شهدت العديد من البلديات انخفاضًا هاما في مواردها …